أبطال “ليالي الحلمية” يكشفون تفاصيل الجزء السادس

قالت صفية إن دور”نازك السلحدار” أعادها للذكريات الجميلة والمشوقة التى تحن إليها مع المخرج الراحل إسماعيل عبد الحافظ والسيناريست الراحل أسامة أنور عكاشة، خصوصا أنها قضت معهما سنوات طويلة فى العمل الفني وخصوصا مسلسل “ليالى الحلمية”، لافتا إلى أنها تفتقد أيضا الراحل ممدوح عبد العليم للغاية، وأيضا تفتقد صلاح السعدنى أو “العمدة” ويحيى الفخرانى ضمن الأحداث.

وترى العمرى أن هناك تربصا يحيط بالعمل منذ الإعلان عنه، وأنها منذ أن وافقت على المشاركه فيه تشعر بالخواف قائلة: “حاطة إيدى على قلبى”، كما شكرت المخرج مجدى أبو عميرة معربه عن سعادتها بالتعاون معه.

وأشارت صفية العمرى إلى أن عودة مسلسل “ليالى الحلمية” كجزء سادس يعد أمر رائعا لأنها من التراث الفنى، موضحه أنه من الأعمال الهادفه للمجتمع فهو موسوعة هامه للشعب المصرى، ويؤرخ لمصر بما فيها من أحداث سياسية وإقتصادية، وغيرها من الأحداث التى نرتبط بها حتى الأن، وأن “ليالى الحلمية” بالنسبة لها نوع من الدراما الشيك التى نتفتقدها منذ فترة طويلة، خصوصا وهى الدراما التى تتجنب الألفاظ، والمشاهد الخادشة للحياء.

وفى أول يوم تصوير للنجمة صفية العمرى أكدت صفية لـ”فى الفن” أنها عانت من اكتئاب شديد لأنها تذكرت الكواليس مع المخرج إسماعيل عبد الحافظ، إلى أن تأقلمت على الكواليس الجديدة مع المخرج مجدى أبو عميرة، موضحه أن دور “نازك السلحدار” مازال متمسك بالماضى وتعيش فيه دون أن تشغل نفسها بالتطورات التى مرت مع الوقت أن المسلسل فى الجزء الجديد يحمل تطورا جديداً فى الأحداث.

المصدر: في الفن