أذن تنمو في ذراع

تمكن أطباء تجميليون في الجيش الأمريكي من زراعة أذن في ذراع الجندية الأمريكية شاميكا بوراج بمركز «وليم بومونت» الطبي العسكري في مدينة إلباسو بولاية تكساس، بعد أن فقدت إثر تعرضها لحادث سير قبل عامين.
وذكر الأطباء أن عملية إعادة بناء الأذن تضمنت زراعة غضروف تحت جلد أحد ذراعي الجندية بوريج، لتمكين الأذن من النمو.

وبحسب الطبيب أوين جونسون، رئيس قسم الجراحة التجميلية في المركز، فإنهم حصلوا على الغضروف من ضلوعها وشكّلوه على هيئة أذن، ثم وسعوا جزءاً من ذراعها ووضعوه أسفل الجلد حتى يكتمل نموه.
وقال جونسون: «من لا يعرف الجندية لن يكون باستطاعته أن يلاحظ الفرق بين الأذن الحقيقية والمزروعة بعد خمس سنوات».

وأوضح المركز أن هذه الجراحة تعتبر نادرة ومن أصعب عمليات الزرع والتجميل، وأن الأذن تزرع قريباً في الجانب الأيسر من وجه الجندية.