أيقونة فرنسا الجليدية “مير دي غلاس” تختفي مطلع القرن

يفقد جبل “مير دي غلاس” الجليدي، الذي يشكل أيقونة فرنسية مهمة، حوالي ٤ إلى ٥ أمتار من سماكته كل عام بسبب ظاهرة الاحتباس الحراري.

وقام فريق بحثي يدعى “سوايب تيم” بزيارة الطرف الشمالي لجبل “مونت بلانك” بين فرنسا وسويسرا وإيطاليا من أجل دراسة تأثير الارتفاع الكبير في درجات الحرارة هذه الأيام.

وقال عالم الأبحاث الجليدية لوك موركس، لموقع “سكاي نيوز” إن الجبل فقد جزءا كبيرا من كتلته هذا العام بسبب عدم تساقط كمية كافية من الثلوج خلال فصل الشتاء، وبسبب الارتفاع الكبير في درجة الحرارة خلال الصيف، ما تسبب في ذوبان أجزاء منه.

واعتمد الباحثون على آليات معقدة لدراسة حالة الجبل الجليدي، تشمل قياس الحرارة في أعماق مختلفة منه، وقياس الكثافة، وذلك بهدف معرفة التأثير المناخي المستقبلي عليه.

وخلص العلماء إلى أن هذا الجبل الجليدي، وعلى أساس أن ارتفاعه أقل من ٣٥٠٠ متر، سيختفي من الوجود قبل بداية القرن الجديد.

سكاي نيوز عربية