البومان جديدان للمغني الراحل برنس

من المتوقع أن يحصل عشاق المغني الراحل برنس على أغان جديدة له قريبا في ألبومين جديدين يتضمان تسجيلات جديدة لم تُنشر من قبل.

وأعلنت شركتا “وورنر بروزرز ريكوردز” و “إن بي جي ريكوردز” الجمعة ٢١ أكتوبر/تشرين الأول، أن الألبوم الذي يحمل اسم “برنس فور إيفر”، وهو الأول بعد وفاة برنس، سيكون متاحا للجمهور الأميركي في ٢٢ نوفمبر/تشرين الثاني المقبل، وسيضم أغنية “مون بيم ليفيلز” التي سجلها الفنان الراحل بداية في العام ١٩٨٢.

وسيتضمن الألبوم مجموعة مختارة من أعظم أغاني برنس، مثل “كيس” و “وين دوفز كراي” و “بربل راين”، وسيطرح مع كتيب يضم صورا للفنان لم تشاهد من قبل، التقطها المصور هيرب ريتس.

أما الألبوم الثاني فسيطرح في أوائل العام المقبل، بمثابة نسخة جديدة منقحة ومعالجة من تسجيل “بيربل راين” للعام ١٩٨٤، والتي اتفق عليها مع برنس قبل وفاته، وتضم أغان قديمة وجديدة، فيما لم تكشف تفاصيل أخرى حول الألبوم.

وبلغ إنتاج برنس الذي يمزج بين موسيقى “الجاز” و”الفانك” و”الديسكو” و”الروك”، أكثر من ٣٠ ألبوما، إذ باع أكثر من ٣٦ مليون نسخة في الولايات المتحدة وحدها منذ العام ١٩٧٨.

وقدر البعض قيمة تركته الموسيقية بما يشمل مجموعة كبيرة من التسجيلات غير المنشورة، بأنها تتجاوز ٥٠٠ مليون دولار إذا ما تم احتساب العائدات المستقبلية ومبيعات التجزئة والحقوق التجارية.

رويترز