البوم سيلين ديون يتصدر قائمة المبيعات

وفقا لمعطيات أولية من مواقع قطاع التسجيلات الموسيقية بيع الألبوم الجديد للمغنية سيلين ديون بعدد ٢١٦ ألف نسخة، ودخل ضمن التسجيلات الخمسة الأولى المفضلة في فرنسا.

وأصبح هذا الألبوم رقم ٣٤ في المسيرة الموسيقية لهذه المغنية الكندية الشهيرة عالميا، والتي تؤدي أغانيها باللغتين الفرنسية والإنجليزية.

وجاء عنوان الألبوم تقديرا لذكرى زوجها الراحل ريني أنجيليلو، الذي نظم حفلاتها الغنائية، وتوفي بعد معاناته مع مرض السرطان في يناير/كانون الثاني الماضي.

وعلاوة على فرنسا يتمتع الألبوم المذكور بشعبية كبيرة في بلجيكا وإيطاليا وألمانيا وهولندا.

وأطلقت سيلين ديون، التي ولدت في ٣٠ مارس/آذار عام ١٩٦٨ في عائلة عازفين في مقاطعة كويبيك، أول ألبوماتها عندما بلغت الـ ١٣ من عمرها فقط، واحتوى على أغان باللغة الفرنسية. ثم صدر ألبومها الأول باللغة الإنجليزية عام ١٩٩٠.

وقد لعب الألبوم الذي احتوى على أغنية من فيلم “Titanic” لعام ١٩٩٧ دورا كبيرا في مسيرتها الغنائية، حيث بيع بعدد ٣٠ مليون نسخة.

ونالت سيلين ديون جائزة رفيعة من الاتحاد العالمي للتسجيلات الموسيقية في موناكو عام ٢٠٠٧، علما بأن ما لا يقل عن ١٨٠ مليون نسخة من ألبومات المغنية بيعت عالميا.

هذا ولم تحطم سيلين ديون الرقم القياسي الذي سجله المغني الأمريكي الفيس بريسلي، الذي بيعت تسجيلات أغانيه بعدد لا يقل عن ١ مليار نسخة.

المصدر: موقع tass.ru