التعذيب والشنق لعاشيقين باكستانيين

في جريمة جديدة تشهدها باكستان على خلفية “شرف العائلة”، قتلت امرأة وصديقها المزعوم شنقا بعد أن تعرضا للتعذيب.

وحسب ما أفادت وكالة “أسوشيتد برس”، الخميس، فقد اعتقلت الشرطة والد وزوج وشقيق امرأة عذبت وشنقت إلى جانب صديقها المزعوم في ساحة عائلية في ولاية البنجاب.

وقال المسؤول في الشرطة المحلية، الله ديتا، إن خديجة بيبي، وهي متزوجة وأم لثلاثة أطفال وصديقها المزعوم، محمد مختار، 21 سنة، قتلا الخميس فيما تطلق عليها جريمة شرف في قرية ميان شانو.

وأضاف المسؤول الأمني، أن الأقارب الثلاثة المقبوض عليهم أقروا بقتل بيبي ومختار لوجود علاقة بينهما، دون الإدلاء بمزيد من التفاصيل.

وتحصد ما يسمى جرائم الشرف مئات النسوة في باكستان سنويا، ويقضين غالبا على أيدي أقاربهن لمخالفتهن رغبات العائلات في أمور الحب والزواج.

سكاي نيوز عربية

العودة إلى الأعلى