“الثور المجنح” ينهض في لندن بعد أن دمره داعش في العراق

عرض فنان أمريكي نسخة مقلدة من تمثال الثور المجنح الآشوري، الذي دمره مقاتلو تنظيم داعش في العراق عام ٢٠١٥، في ميدان ترافلغار في لندن الأربعاء.

صنع الفنان مايكل راكويتز هذا النسخة من عشرة آلاف علبة صفيح فارغة من علب شراب التمر العراقي، وهي الأحدث بين ١١ تمثالا سيجري تدشينها للعرض على القاعدة الحجرية الرابعة في الميدان والتي أقيمت في عام ١٨٤١ لنصب تمثال فارس عليها لكن ظلت خالية لمدة ١٥٨ عاما بعد نفاد التمويل.

وسيحل الثور المجنح محل تمثال ضخم ليد ترفع إصبع الإبهام نحته ديفيد شريجلي، ويظل في مكانه حتى عام ٢٠٢٠ حين يحل محله عمل للفنانة البريطانية هيذر فيليبسون.

ويحاكي مشروع راكويتز الثور المجنح الأصلي المعروف باسم لاماسوو الذي ظل رابضا منذ عام ٧٠٠ قبل الميلاد تقريبا على مشارف مدينة الموصل بالعراق حتى دمره داعش .

ويعد ميدان ترافلغار واحدا من أهم المقاصد السياحية في لندن وتكثر فيه إقامة الاحتفالات الرسمية والمراسم والاحتجاجات.

العودة إلى الأعلى