السياحة في مصر أم الدنيا

مصر… جنة من الآثار المصرية القديمة المبهرة بضخامتها وجمالها. حضارة نابعة من آلاف السنين والحقبات التاريخية الغنية، وطبيعة خلابة تمزج ما بين الصحارى والجبال الشامخة والشواطئ الرملية المذهلة الحاضنة لبحور ذي مياه فيروزية منعشة تعيد الشباب. والنيل… أطول أنهار العالم ومهد الحضارات القديمة. استمتع باستكشاف جنان من الخضار على ضفافه وابحر في رحلة لن تنساها على مياهه. سافر إلى مصر لاكتشاف عالم من العجائب والمعنى الحقيقي للمتعة والاسترخاء في أحضان شعب يحب الحياة ويكرم ضيفه.

معالم وانشطة ينصح بزيارتها:

هضبة أهرامات الجيزة

Giza

تعتبر أهرامات الجيزة من أشهر معالم مصر الفرعونية على الإطلاق، وتقع مباشرة خارج حدود القاهرة في مكان يُعرف باسم هضبة الجيزة.

تتكون أهرامات الجيزة من ثلاثة أهرامات، أكبرهم يعرف باسم هرم خوفو، هذا الهرم المهيب الذي ستشعر بصغر حجمك امام ضخامته، واحد من عجائب الدنيا السبع، وهو الوحيد الذي مازال باقيًا في مكانه حتى اليوم! أما هرمي خفرع ومنقرع فهما – رغم ضخامتهما – الأصغر.

وعلى بعد خطوات قليلة إلى الشرق، ستشاهد ثلاثة أكوام صغيرة من الحجارة (يبلغ ارتفاعها ٢٠ مترًا) تمثل أهرامات الملكات ومقابر زوجات وشقيقات خوفو.

وعلى مقربة منها، في هضبة الجيزة أيضاً، سترى أبو الهول العظيم ومتحف مركب الشمس، وهو الموقع الذي تقام فيه أيضًا عروض الصوت والضوء الشهيرة، حيث يختبر كل من يزور مصر متعة وإثارة ركوب الجمال للمرة الأولى.

أسعار التذاكر وتعرفة زيارة الأهرام:
العادية: ٦٠ جنيه مصري، الطلبة: ٣٠ جنيه مصري
هرم خوفو: العادية: ١٠٠ جنيه مصري، الطلبة: ٥٠ جنيه مصري
هرم خفرع: العادية: ٣٠ جنيه مصري، الطلبة: ١٥ جنيه مصري
هرم منقرع: العادية: ٢٥ جنيه مصري، الطلبة: ١٥ جنيه مصري

معابد أبو سمبل

Abu Sumbol

المصرية التي تتم زيارتها وتتقدّمها إهرامات الجيزة: إنها معابد أبو سمبل التي ستذهل عند رؤيتها.

كان نقل المعابد حدثاً تاريخيّاً عام ١٩٦٠ يوم كانت مُهدّدة بالغرق في بحيرة ناصر عند السد العالي. فأطلقت الحكومة المصرية بدعم من اليونيسكو نداءً عالمياً للمساعدة على إنقاذ هذه المعالم الضخمة. وتمّت عملية تفكيكها ونقلها بنجاح إلى مكان يرتفع حوالي ٦٠ متراً فوق الصخرة حيث تم بناؤها في الأصل.

يُعتبر معبد رمسيس الثاني الأكثر شهرة والأصغر بين المعبدين وقد بناه لزوجته المفضلة نفرتاري في القرن ١٣ قبل الميلاد.

تُمثل الواجهة الضخمة لمعبد رمسيس الثاني أربعة تماثيل عملاقة جالسة. يبلغ عرض الواجهة ١١٩ قدماً، وارتفاعها ١٠٠ قدم، أمّا ارتفاع كلّ تمثال فيصل إلى ٦٧ قدماً. ويؤدي الباب الرئيس إلى الواجهة الداخلية للمعبد بطول ١٨٥ قدماً وهو عبارة عن كهف صخري من صنع الإنسان يؤدي إلى سلسلة من القاعات والغُرف.

والميزة الأكثر أهمية لمعبد أبو سمبل هي أنّه تمّ توجيهه بطريقة تسمح لأشعة الشمس في الصباح أن تنعكس بطول كهف المعبد الداخلي مرّتين في كل عام،  فيُسلّط ضوؤها على تماثيل الآلهة الأربعة الجالسة في عمق الكهف.

مكتبة الإسكندرية

Libraryتُعدّ مكتبة الإسكندرية أضخم مكان مخصص للقراءة في العالم، مع أكثر من ٢٠٠٠ مقعد للقراء وأكثر من ٨ ملايين كتاب.

وقد تم افتتاح هذا الصرح العظيم الذي بني على شكل قرص عام ٢٠٠٢.

ويُغطّى المبنى بمخطوطات وخطابات بجميع لغات العالم تعكس تعدد الثقافات وروحية المكتبة.

وتبدأ الزيارة التقليدية للمكتبة في القاعة الرئيسية حيث ستُعرض عليك المساعدة بالحصول على دليل  بلغات متعددة (العربية والإنجليزية والفرنسية والإيطالية والإسبانية).

وتحتوي المكتبة على أربعة متاحف دائمة مخصصة إلى التحف والمخطوطات الكتابية والرئيس المصري السابق محمد السادات وتاريخ العلم.

والميزة الرائعة التي تشتهر بها المكتبة هي البانوراما الحضارية (CULTURAMA)، وهي عبارة عن عرض للتراث الثقافي المصري، حيث تم ترتيب ٩ شاشات كومبيوتر ضخمة في شبكة شبه دائرية لتخلق شاشة تمثل الحرب التقليدية أو بانورامات التاريخ. وبفضل تفاعل الشاشات معًا، يستطيع مقدم العرض استكشاف ٥٠٠٠ عام من الماضي، عبر النقر على عناصر ومعالم محددة على الشاشة.

العنوان: كورنيش الإسكندرية، الشاطبي

ساعات العمل:
– السبت إلى الخميس: ١١ ص – ٧ م
الجمعة: ٣ م – ٧ م

أسعار التذاكر: ٤٥ جنيهًا مصريًا

ويشمل سعر التذكرة رسوم الزيارة إلى المكتبة بالإضافة إلى رسوم الدخول إلى المتاحف والمعارض التي تُعقد في مبنى المكتبة.

للحصول على المزيد من المعلومات عن الأحداث والمعارض الحالية في مكتبة الإسكندرية، يُرجى زيارة الموقع الرسمي للمكتبة على شبكة الإنترنت.

معبد الأقصر

Luxor

يعتبر معبد الأقصر موقعًا لا بديل عن زيارته في أي رحلة تقوم بها إلى مصر؛ فهو شاهد حي على استمرارية تاريخ مصر في الفترة الممتدة من حكم الأسرة الثانية عشرة من المصريين القدامى حتى القرن الرابع عشر بعد الميلاد عندما تمّ بناء مسجد إحياءً لذكرى أبو الحجاج الذي بشر بالإسلام في الأقصر.

وقد قام الكثير من الفراعنة كل بدوره في بناء هذا المعبد على مرّ السنين، وكان من بينهم الملك توت عنخ آمون والملكة حتشبسوت والملك رمسيس الثاني والملك أمنحوتب الثالث: فتنقلك في المعبد يخولك رؤية مساهمة كل من هؤلاء والتي تشهد عليها تماثيلهم وصورهم المنحوتة على الجدران.

كما أنّ الرومان ومن بعدهم المسيحيين قد تركوا أثارهم في المعبد.

ويتميّز معبد الأقصر بحفظه المذهل للأحداث التاريخية، بحيث يمكنك أن تشهد وصف معركة قادش وروايات تصف أحداث الاحتفال بالعام الجديد، والقصة التي تروي كيف حملت زوجة أمنحوتب الثالث من أحد الآلهة وغير ذلك من القصص التي تروى عن بطولات الفرعون المنقوشة على أعمدة المعابد ومسلاتها وجدرانها.

واحرص على أن تعود إلى معبد الأقصر ليلاً لتشهد عرض بالصوت والضوء.

أسعار التذاكر:
التذاكر العادية: ٥٠ جنيه مصري
الأسعار للطلبة: ٢٥ جنيه مصري

المصدر – Egypt Tourism

Save