السيسي ومحمد بن سلمان يستعرضان “قبلة التجارة العالمية”

استعرض الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، وولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، أهمية التعاون بين المنطقة الاقتصادية لقناة السويس ومشروع “نيوم”، وذلك خلال زيارة لمدينة الإسماعيلية، الاثنين.

وتفقد السيسي والأمير محمد بن سلمان، الذي وصل القاهرة أمس الأحد في زيارة تستمر ٣ أيام، مدينة الإسماعيلية، حيث جالا على عدد من المشروعات الاقتصادية، وذلك بحضور الوفد المرافق لولي العهد وكبار المسؤولين في مصر.

واستمع الرئيس المصري وسمو ولي العهد خلال “حفل أقيم بهذه المناسبة، إلى عرض حول المنطقة الاقتصادية لقناة السويس، الذي يهدف لتحويل مصر إلى مركز تجاري لوجستي عالمي، وما يوفره من فرص استثمارية ضخمة في القطاعات الصناعية والخدمية والسياحية”.

وتناول العرض الآفاق الواسعة التي توفرها فرص التعاون بين المنطقة الاقتصادية لقناة السويس ومشروع “نيوم” على ساحل البحر الأحمر، بحيث يصبحا قبلة للتجارة العالمية.

كما شاهدا عرضاً حول مشروع أنفاق قناة السويس وتطورات تنفيذها، التي تشمل التخطيط لإنشاء نفق لربط سيناء بباقي الأراضي المصرية، وتعزيز حركة النقل والتجارة من وإلى سيناء.

بعد ذلك، صحب الرئيس المصري، ولي العهد “في جولة تفقدية لأنفاق أسفل قناة السويس، والمصممة لاختصار زمن عبور قناة السويس إلى ٢٠ دقيقة فقط، بدلاً من الانتظار لأيام”.

كما شملت الجولة التفقدية مدينة الاسماعيلية الجديدة في الشاطئ الشرقي لقناة السويس، التي توفر مشروعات اسكانية رائدة.

وقام السيسي والأمير محمد بن سلمان بجولة بحرية في المجرى الملاحي لقناة السويس، بمشاركة عدد من القطع البحرية المتنوعة، وصولاً إلى منتجع الفرسان بمدينة الإسماعيلية، حيث قاما بافتتاح المنتجع الذي يعد مشروعاً سياحياً متكاملاً.