السيسي يؤدي اليمين الدستورية رئيسا لمصر لولاية ثانية

أدي الرئيس عبدالفتاح السيسي، السبت، أمام مجلس النواب المصري اليمين الدستورية رئيسا للبلاد لفترة رئاسية ثانية بحضور عدد من الشخصيات العامة والوزراء.

وعقد مجلس النواب، برئاسة علي عبدالعال، جلسة خاصة لحلف اليمين الدستورية للسيسي، وحضر الجلسة، جميع نواب البرلمان ورئيس الوزراء، شريف إسماعيل، وعدد من الوزراء إلى جانب شيخ الأزهر، أحمد الطيب، وبابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، تواضروس الثاني.

وفاز السيسي في الانتخابات الرئاسية، التي أجريت في مارس الماضي، بنسبة ٩٧٫٠٨ بالمئة على منافسه رئيس حزب الغد، موسى مصطفى موسى.

وتنص المادة ١٠٩ من اللائحة الداخلية لمجلس النواب على أنه: “بعد إعلان نتيجة الانتخابات الرئاسية، يعقد المجلس جلسة خاصة يؤدي فيها رئيس الجمهورية اليمين الدستورية أمام البرلمان”.

كما تشترط المادة ١٤٤ من الدستور أن يؤدي رئيس الجمهورية قبل أن يتولى مهام منصبه، أمام مجلس النواب اليمين الآتية: “أقسم بالله العظيم أن أحافظ مخلصا على النظام الجمهوري، وأن أحترم الدستور والقانون، وأن أرعى مصالح الشعب رعاية كاملة، وأن أحافظ على استقلال الوطن ووحدة وسلامة أراضيه”.

ويكون أداء اليمين الدستورية للرئيس أمام الجمعية العامة للمحكمة الدستورية العليا في حالة عدم وجود مجلس النواب، وهو ما حدث في الفترة الرئاسية الأولى للسيسي.

من جانبها، أغلقت سلطات مطار القاهرة الدولي، السبت، المجال الجوي أمام حركة الإقلاع والهبوط بالمطار، لمدة ٢٠ دقيقة، بسبب العروض الجوية، التي قدمتها القوات الجوية بسماء القاهرة والجيزة احتفالا بتنصيب السيسي لفترة ثانية.