“الطفل المسن” عجوز عمره ٤ سنوات

يمر العمر سريعا جدا على هذا الطفل، حتى إنه بات يشبه رجلا مسنا رغم أن عمره ٤ سنوات فقط.

ويعاني بايزيد شقدار، وهو من دكا عاصمة بنغلادش، حالة مرضية شديدة الندرة تجعله يبدو كرجل عجوز رغم طفولته، ويبدو أن علاجه أمر استعصى على المتخصصين في كلية الطب بدكا، بل إنهم فشلوا حتى في تشخيص مرضه بدقة.

ولا تقتصر مشاكل بايزيد على مظهره فقط، فعلاوة على الترهلات الجلدية التي تبدو على وجهه وأطرافه، فإن “الطفل الشيخ” يعاني أيضا خللا في القلب ومشكلات في النظر والسمع.

ونقلت صحيفة “إنترناشيونال بزنس تايمز” عن لابلو شقدار والد بايزيد، قوله إنه لن يبخل بأي شيء يمتلكه في طريقه الصعب لمحاولة علاج ابنه.

وقال لابلو: “بعنا أرضنا لعلاجه في المستشفيات المحلية. واستعنا أيضا بمعالجين روحانيين ومتخصصين في الأعشاب. المستشفى أملنا الأخير. نأمل أن يجعلوه يبدو كأي طفل طبيعي”.

وأكدت خاتون والدة بايزيد، أن الأعراض الغريبة بدت على ابنها بشكل مفاجئ.

وأضافت: “ليست لدينا فكرة ما الذي أصابه. اعتقدنا أن مرضه سينتهي قريبا. إنه موهوب ويحب الكتب ويريد الذهاب إلى المدرسة”.

ويرجح الأطباء في كلية الطب في دكا، أن بايزيد يعاني حالة مرضية تعرف باسم “بروغيريا”، تسبب نموا متسارعا وسابقا لأوانه للأطفال بعد ولادتهم، وتؤدي إلى مشاكل صحية معقدة.

لكن الأطباء في الوقت ذاته رفضوا القفز إلى استنتاج بشأن طبيعة مرض بايزيد، وطلبوا مزيدا من البحوث لتحديد ما يحدث له بدقة، فيما أرجع بعضهم تلك الحالة إلى خلل جيني سببه زواج الأقارب الشائع في بنغلادش.

وقال الطبيب عبد الكلام، رئيس وحدة الحروق والجراحة التجميلية بمستشفى في دكا: “في حالة بروغيريا العمر يتسارع مع الوقت. لكن في حالة بايزيد فإن والديه قالا إن التقدم في العمر ظهر عليه مؤخرا. إنه يحرز تقدما لكنه يعاني مشاكل في القلب والأذن والعينين والقضيب”.

سكاي نيوز عربية