العزف وسط كارثة “هارفي”

لم يتمالك الموسيقي إريك هاردنغ، نفسه عندما عاد إلى منزله بمدينة فريندز وود في ولاية تكساس للبحث عن بعض الأشياء التي تخص أطفاله، حتى جلس لعزف البيانو وسط حطام المنزل.

وجلس هاردنغ في المياه العميقة التي تصل إلى ركبته ليعزف البيانو، بعد أن ضربت العاصفة المدارية “هارفي” ولاية تكساس وخلفت ٣٨ قتيلا وعشرات الجرحى وآلاف المشردين.

وحاول هاردنغ مع صديقه، غريغ أيلور، أن يسجل لابنه مقطع فيديو يظهر حالة البيانو، لكي يطمئنه أنه لا يزال يعمل.