اللبنانية – العالمية أنجي: هذه تفاصيل زواجي من ملك جمال لبنان

سيلفستر ستالون، أنطونيو بانديراس، بروس ويلس، جان كلود فان دام، أرنولد شوارزنغر، روبرت دنيرو، إيفا لنغوريا، بريتني سبيرز، مايلي سايرس ومجموعة من أهم نجوم ونجمات لبنان والعالم العربي، يشكّلون عيّنة صغيرة من المشاهير الذين تعاونت معهم أخصائية التغذية اللبنانية – العالمية أنجي قصابية التي تخصّ “الجمهورية” بحوار حول قصتها مع نجوم هوليوود والتفاصيل الأولى لحفل زفافها من ملك جمال لبنان السابق ربيع الزين. تشكّل صداقات آنجي قصابية وعلاقاتها الوثيقة مع مروحة واسعة من أهم نجوم هوليوود والعالم العربي ثروة حقيقية حصدتها خبيرة التغذية الشهيرة بعد سنوات من عملها في الخارج، وتمكّنها من حصد ثقة صنّاع الترفيه والنجوم العالميين الحريصين على صورتهم المثالية في عيون جمهور يتابعهم بالملايين.

قصة نجاح استثنائية

الطبيبة اللبنانية التي تشكّل بمشوارها المهني الخاص قصّة نجاح إستثنائية تحضّر نفسها هذه المرّة ليس لمواكبة إطلالة نجم أو نجمة في فيلم هوليوودي جديد وإنما لتكون هي العروس والنجمة في حفل تقيمه في ٢٥ أيلول الجاري في القاهرة احتفالاً بعقد قرانها رسمياً على ملك جمال لبنان السابق ربيع الزين والذي تمّ يوم الثلثاء الماضي في بيروت، بحضور الأهل والأصدقاء المقرّبين.

أنجي قصابية وفي حديث خاص لـ “الجمهورية” تعرب عن حماستها لاقتراب موعد الاحتفال الذي تقيمه في القاهرة بحضور عدد من أصدقائها النجوم.

احتفال خاص في القاهرة

وتروي: “أحببنا أن نحتفل بهذا الحدث الاستثنائي في حياتنا مع كلّ الأشخاص الذين يحبوننا ونحبّهم والذين نعتبر وجودهم في حياتنا نعمة، فدعَونا جميع الأصدقاء سواءٌ أكانوا من الوسط الفنّي والإعلامي أو من خارجه ليشاركونا الفرحة في احتفال سيجرى في أحد الفنادق المميّزة في القاهرة ضمن إطار حفل راقص ليشكّل ذكرى جميلة لا تنتسى ليس لنا فقط بل للمدعوّين أيضاً ولم نتّجه نحو البذخ المفرط لأنه لا يشبهنا وليس الهدف هو الـ show off فجمعنا الأصدقاء من النجوم ومن غير النجوم وارتأينا أن نخصّص مبلغاً مالياً نتبرّع به لإحدى الجمعيات التي تُعنى بسرطان الاطفال بدلاً من صرف مبالغ خيالية على الحفل”.

حضور أبرز المشاهير

ومع ذلك سيتّسم برنامج الحفل بعروض غنائية واستعراضات لتجعل من أوقات المشاركين ذكرى جميلة لا تنتسى وتضمّ لائحة المدعوّين بحسب أنجي “بعض المشاهير من لبنان واوروبا ومصر ومنهم رامي عيّاش ونادين نجيم وقصي خولي بالإضافة إلى مجموعة من الإعلاميين والإعلاميات اللبنانيين والعرب وممثلين مصريين مثل حسن الرداد وماجد المصري ومصوّر المشاهير شربل بو منصور بالإضافة إلى مجموعة من المشاهير الأوروبيّين ونجوم في الغناء والتمثيل وحتى كرة القدم”.

وعن ارتباطها بالزين، تكشف: “لطالما كان لديّ خوف من الارتباط بحكم أنني كنت أشعر سابقاً أنها مسؤولية كبيرة وكنت أخشى أن يوقف طموحي المهني ولكن الفارق الذي شعرت به مع ربيع هو أنه الداعم الأوّل لي ويساندني معنوياً بشكل كبير لأذهب دوماً نحو تحقيق المزيد من أحلامي وطموحاتنا المشترَكة. وهو إنسان متواضع ومذهل في صفاته وقد أحبّني لشخصي وعلاقتنا تنعم بالإيجابية من كل النواحي”.

بين لبنان والخارج

أنجي التي عادت إلى لبنان بعد مشوار حافل في الخارج تقرّ أنها تمضي وقتاً طويلاً في الطائرة لتوفّق بين عملها على الصعيد المحلّي في لبنان وبين عملها مع المشاهير في الخارج وتوضح: “لم أتخلَّ عمّا حققته في هوليوود بل على العكس استكمل نجاحي من خلال عملي هنا وفي الخارج بشكل متوازٍ ولكنني لطالما حلمت بالعودة إلى لبنان والعيش هنا”.

أما أبرز النجوم اللبنانيين والعرب الذين تتعامل معهم فمن بينهم نادين نجيم وجيسي عبدو وقصي خولي ورامي عيّاش وسوزان نجم الدين وأصالة نصري وأمل عرفة وجيني إسبر ورشا شربتجي ورابعة الزيات وزاهي وهبي وآخرين.

وتؤكّد: “أعتزّ بكسبي ثقة النجوم فمقاربتي لا تعتمد فقط على النظام الغذائي المتوازن وإنما أحرص على ترك أثرٍ نفسيٍّ إيجابي في كلّ الأشخاص الذين التقيهم وأتعامل معهم”.

أنجي التي تُعتبر بدورها نجمةً في مجالها، تعترف أنّ “النجومية جميلة ولها اثر إيجابي كبير في الحياة المهنية لأيّ شخص ولكنها في الوقت نفسه تضعنا تحت الضغوط وتحرمنا الكثير من الخصوصية. وفي المقابل النجومية التي تترافق مع الصيت الحسن تكون الأفضل ولها الاثر الإيجابي الأكبر في حياة أيّ شخص”.

الوصفة السحريّة

وعمّا إذا كان نجاحها مع النجوم لا سيّما في هوليوود يعتمد على وصفة سحرية لخسارة الوزن بسرعة توضح: “ما من وصفة محدّدة لخسارة الوزن، فنحن نعمل مع الممثلين أحياناً على مشاريع ضخمة تتطلّب منهم لعبَ أدوار بشخصيات وزنها زائد أو بشخصيّات وزنها تحت الحدّ الأدنى المطلوب، ولكلّ حالة نظامها الخاص.

أما المعادلة السحرية للتمتع بوزن وصحة مثاليَّين فهي في تنظيم الوجبات وعدم الحرمان لكي لا يوجع الجسم ويستهلك كميات أكبر من اللزوم، بالإضافة إلى عوامل كثيرة مهمة مثل نمط الحياة وساعات النوم وممارسة الرياضة، حيث العامل النفسي هو الأهم”.

وعن أقرب النجوم إلى قلبها تقول: “تجمعني صداقة بالجميع تتخطّى المستوى المهني ضمن علاقة مودة واحترام ومساندة نفسية ومعنوية ومن أعز النجوم الى قلبي الممثل العالمي سيلفستر ستالون الذي أعتبره والدي الروحي وكذلك جان كلود فان دام وغيرهما الكثيرين، فالعلاقة الإنسانية هي أثمن ما نجنيه من تواصلنا مع الناس ونكون محظوظين عندما نسطيع أن نترك أثراً إيجابياً في حياة الآخرين وهذا ما أطمح دوماً لتحقيقه”.

رنا اسطيح – الجمهورية