امل حجازي: لسنا بلد ديمقراطي انا اكره سياسيي لبنان وحركة بدنا نحاسب كانت تمثلني

حلّت الفنانة امل حجازي ضيفة على برنامج “ ذي ستردايز”  مع الاعلامية رنا خوند عبر راديو دلتا، وقد تحدثت في بداية اللقاء عن اغنيتها الجديدة ” ده حبيبي ” حيث اعتبرت امل ان ” الاغنية لاقت نجاح كبير وقد احبها الناس كثيرا.

اما عن ال فيديو كليب الذي صورته مع المخرج فادي حداد فقالت: ” التصوير مع فادي ممتع، صورنا المشاهد في عدة مناطق منها الاشرفية وضهور الشوير وفيطرون، والاهم انني كنت على طبيعتي خلال التصوير وهذا ما ساعد على نجاح العمل.

وعند سؤالها عن تعاملها مع شركة  لايفستايل ستوديوز للانتاج الفني اجابت : ” هذا العمل الثاني لي مع هذه الشركة، ويمكنني القول انهم فريق عمل مهني، متكامل وصادق، كما انهم يقدرون الفن، بالاضافة الى ان الشيخ فهد الزاهد لديه حس فني رائع وانا آخذ برايه.

وخلال الحديث عن جراتها كفنانة خاصة عندما اقدمت على قص شعرها قالت امل: ” اكره الجراة المبتذلة، انا مع الجرأة التي لا تخدش الحياء، اشاهد اعمال اليوم اخجل ان يشاهدها اطفالي، اما جرأتي فكانت بتقديم افكار جديدة او من خلال تغيير ال لوك.

اما عن وضع الفن عامة فقد ربطت الفنانة امل حجازي عدم نجاح بعض الاعمال بحالة الناس النفسية والحالة الاجتماعية والمعيشية  والسياسية ، وعن هذا الموضوع قالت : ” الناس متعبين من كل ما يحصل في لبنان والعالم العربي، حتى وان ابتعدوا عن متابعة الاخبار الا ان متابعة الناس اليوم لمواقع التواصل الاجتماعي، التي تنقل الوضع المؤلم قد جعلت الجميع معني، وبدوري عندما اشاهد بعض المشاهد القاسية اتاثر وابكي.

وعند سؤالها ان كانت من محبي السياسية اجابت : “انا اكره السياسية واكره سياسيي لبنان عوّدونا على المشاكل كانقطاع الكهرباء ، حتى اننا لم نعد نطالب بحقوقنا، اليوم اصبحنا نطالب بازالة النفايات وقد نتعود ايضا على هذه المشكلة،  ولا نعلم بما سنطالب لاحقا وعلى ماذا سنتعوّد.

واضافت : “انا عاتبة على الناس فقد اصبح الشعب اليوم كلّ بحسب طائفته تابع لزعيمه، لا نحاسبهم ولا نسألهم عما يقدمونه لنا، علما ان لا قيمة للسياسيين من دوننا.

وتابعت : ” كنت من اشدّ المؤيدين والداعمين لحركة بدنا نحاسب، التي كانت تمثلني شخصياً ، ولكن للاسف اسكتوهم واتهموهم بالتبعية، نحن لسنا بلد دمقراطي كما يدّعون، نحن ” مدعوسين ” وان لم ننتفض سنبقى مدعوسين.

خلال اللقاء تضمن الحوار تصريحات عديدة للفنانة امل حجازي ابرزها:

عن سر نجاح الفنان قالت : ” القرب من الناس هو العامل الاساسي لنجاح اي فنان.

عن برامج الهواة قالت: ” احببت كثيرا ذي فويس كيدز جمع الناس وهو البرنامج الوحيد الذي جعلني امكث في المنزل.

عن لجان التحكيم قالت: ” لجنة التحكيم يجب ان تكون مؤلفة من اشخاص متخصصين بالمجال الفني، وهذا ما ادى الى فشل البعض منها.

عن الالقاب قالت : ” لا احب الالقاب لقبوني بالمطربة الرومنسية  ولكن لا يعنيني الموضوع، والابشع عندما يلقب الفنان نفسه بنفسه.

عن طفولتها قالت : ” كبرت في عائلة مؤلفة من عشر اطفال، وخلال فترة الحرب تنقلت بين لبنان وفرنسا لكنني لم احصل على الجنسية الفرنسية، انا اعتز بلبنانيتي ولكنني اتمنى لو حصلت على جنسية اجنبية.

عن شخصيتها قالت: ” اكره الكذب والواسطة واحب التواضع.

عن اولادها كاريم ولارين قالت: ” اولادي حنونين جدا، الاولاد هم لذة الحياة ومسؤولية كبيرة، اخاف على مستقبلهم كثيرا.

ان كانت تؤمن ب ” العين ” قالت : انا امرأة مسلمة، أؤمن بالحسد فقد ذكر في القرآن الكريم ” ومن شر حاسد اذا حسد”، ولكنني لست مهوسة بالموضوع.

واضافت : ” انا منفتحة على كل الاديان، انا اؤمن بمار شربل وعندما عانيت من بعض المشاكل الصحية زرت الدير ونذرت للقديس، بالنسبة لي الدين هو الخشوع وقرب الانسان من الله.

عن التمثيل قالت: “احب التمثيل وقد عرض عليّ بعض الادوار ولكنني بانتظار العمل المناسب الذي يدفعني الى الامام.

عن اعمالها المقبلة قالت: ” احضر حاليا لعمل جديد ولكنني لا ازال في مرحلة الاختيار.

وفي ختام اللقاء تمنت ان “يعود الفن والحفلات الى سابق عهدها وان يتكاتف الجميع لمصلحة لبنان.