بيان من “مهرجان بيروت الدولي للسينما” عن عدم إجازة عرض بعض الأفلام

أصدرت إدارة “مهرجان بيروت الدولي للسينما” البيان الآتي:

تأسف إدارة مهرجان بيروت الدولي للسينما لإعلام الجمهور الكريم بأنها تبلّغت صباح اليوم من السلطات الرسمية المختصة عدم إجازة عرض فيلم “أمور شخصية” للمخرجة الفلسطينية مها حاج، الذي كان مدرجاً ضمن برنامج الدورة السادسة عشرة من المهرجان، وذلك قبل ساعات من حفل افتتاحه مساء اليوم.

كذلك سيتم استبعاد فيلم آخر من فئة “البانوراما الدولية” إذ أن السلطات اشترطت للسماح بعرضها حذف مشاهد منه، وهو ما رفضته إدارة المهرجان.

وحتى الآن، لم يحصل “ليالي شارع زايندة” للمخرج الإيراني محسن مخملباف على إجازة العرض.

إن إدارة المهرجان، وبصرف النظر عن مبررات عدم إجازة عرض كل من الأفلام الثلاثة، تأسف لاقحام الاعتبارات السياسية في الثقافة والفن، وللتعاطي مع الأعمال الثقافية والفنية من خلال نظرة ضيّقة، ووفق لغة خشبية.

إن المهرجان بيروت الدولي للسينما سعى إلى أن يكون منذ انطلاقه منبراً لحرية الراي والتعبير، ومساحة للنقاش في شأن قضايا المنطقة والعالم، الاجتماعية والاقتصادية والبيئة والسياسية. غير إن حظر عرض عدد من الأفلام يسيء، يا للأسف، إلى صورة لبنان كمحور للتعبير الحرّ في المنطقة.

وفي ضوء قرار عدم إجازة الأفلام المشار إليها، سيتم تعديل برنامج العروض، على أن يتم الإعلان عن هذه التعديلات لاحقاً.