بيروت كسرت رقماً قياسياً في غينيس بأطول سهرة في العالم!

أقام النجم ناجي الإسطا وإدارة ملهى الـNurai في بيروت، بالتعاون مع وزارة السياحة اللبنانية ومؤسسة “غينيس” العالمية، وتحت رعاية Mtv ، تحدياً عالمياً لكسر رقم قياسيّ جديد لصالح لبنان، بتسجيل ٥٦ ساعة سهر متواصلة، على مدار ٣ أيام متتالية، بمشاركة أكثر من ٣٠ فنان لبنانيّ، وبحضور غصّ به المكان ليلاً نهاراً، لتحقيق الفوز بأطول سهرة في العالم، بعد الرقم الذي حققته إيرلندا، والذي تمثل بـ54 ساعة سهر.

الحفل شهد إقبالاً غير مسبوق لمحبي السهر، كما لمواطنين وجمعيات ومؤسسات شاركت تشجيعاً للحملة التي تهدف إلى رفع إسم بيروت عالمياً، في ظلّ كل ما تمرّ به من مصاعب ومصائب، في محاولة جديدة لإثبات حب اللبنانيين للحياة، وقدرتهم على النجاح والتميّز، رغم كل ما يواجههم.
فجر الخميس ٣١ آب، تم تسجيل ٥٦ ساعة سهر تحت إشراف لجنة “غينيس” العالمية، وتم إعلان النتيجة بحضور عدد كبير من النجوم والصحافيين والجمهور الكبير الذي حضر، والذي فاق قدرة المكان على استيعابه، في أجواء احتفالية مميزة، ليتحقق حلم القيّمين على هذا المشروع الدقيق جداً والصعب، والذي تطلّب تحضيراً لأكثر من شهرين، وعمل عليه أكثر من ٥٠ فرد من مختلف المجالات.
بيروت تسجل مجدداً نجاحاً فنياً وثقافياً بحسب معايير “غينيس” العالمية، ما يعود بإيجابية كبرى على أهمية هذا البلد السياحي، والذي يعتمد بجزء كبير منه، على عالم السهر.