جاستين بيبر الأكثر تأثيرا في العالم للعام الثاني متفوقا على آديل وريهانا

استطاع النجم الكندي العالمي جاستين بيبر أن يثبت أنه الأكثر تأثيرا عالميا بصناعة الموسيقى، وذلك للعام الثاني على التوالي، وذلك بعد أن تصدر قائمة الـ”Box Power list” لعام ٢٠١٧، حيث يعد بيبر واحدا من أكثر النجوم نجاحا في صناعة الموسيقى سواء من حيث الثروة وأيضا المعجبين.

وجاء تصدر جاستين بيبر القائمة متفوقا على عدد من أهم نجوم العالم الذين وضعوا بصمة قوية بعالم الموسيقى والغناء مثل النجمة ريهانا التي جاءت بالمركز الثاني ثم مغني الراب دريك، وجاءت النجمة بيونسيه بالمركز الرابع.

وعن النجمة آديل فكانت بالمركز الخامس في عام ٢٠١٧، وجاء بالمركز السادس “Coldplay” ثم جاستين تيمبرليك وتايلور سويفت و”Little mix“، وفريق وان دايركشن الغنائي الشهير.

ويستند هذا التصنيف لعدة عوامل مختلفة لكل فنان أهمها عائدات الأعمال التى يقدمها وتأثيره وسائل الإعلام الاجتماعية والتواصل للمعجبين، بالإضافة إلى الثروة الشخصية والجوائز التى حصدها.