جزيرة يونانية تُجبر الحمير على هذه العادة الخطيرة

تقليد غريب تتبعه إحدى القرى على جزيرة سانتوريني اليونانية، حيث يتم الاعتماد على الحمير كوسيلة مواصلات أساسية، ويقوم الئاحسين أصحاب الأوزان الثقيلة بركوب تلك الحمير، مما يعرض الحويانات لمخاطر الشلل والإصابة نتيجة تحميل تلك الأوزان التي تتجاوز قدراتها.

خلال أشهر الصيف الممتدة من مايو إلى أكتوبر، تصل خمس سفن سياحية في اليوم، مما يرفع أعداد السائحين الذين يزورون الجزيرة اليونانية إلى ١٢٠٠ شخص.

وتشتهر سانتوريني بالتضاريس الجبلية، واستخدام اللون الأبيض في تزيين منازل سكانها، وقد استخدمت الحمير تقليديًا لنقل الأشخاص عبر المناطق المشهورة التي لا تستطيع المركبات الوصول إليها.

لكن ناشطو حقوق الحيوان يزعمون أن السمنة في ازدياد، حيث تُجبر الحيوانات على حمل الأوزان الثقيلة أثناء عملها لساعات طويلة طوال الأسبوع، دون مأوى وراحة، ومياه، بالإضافة لتعرضهم للإصابة بجروح في العمود الفقري لسوء المعاملة.

وقال متحدث باسم جمعية تعمل في مجال حقوق الحيوان إنه من المستحسن ألا تحمل الحيوانات أكثر من ٢٠ في المائة من وزن جسمها.