حقيقة انفصال شاهيناز عن زوجها بعد خلعها الحجاب

انتشرت خلال الساعات الماضية أقاويل حول انفصال شاهيناز عن زوجها.

الصفحة الرسمية لإدارة أعمال شاهيناز بموقع Facebook نفت هذه الأقاويل، وقالت أن كل ما تردد حول طلاقها من زوجها أدم حسين مجرد شائعات.

وجاء في بيان إعلامي من إدارة أعمال شاهيناز: انفصال المطربة شاهيناز عن زوجها آدم حسين ليس له أي أساس من الصحة، وحياتهم مستقرة تمامًا.

وكانت شاهيناز أثارت جدلا بعد خلعها الحجاب وانتقدها البعض، لكنها قالت حول ذلك الأمر في لقائها بالإعلامي وائل الإبراشي في برنامج “العاشرة مساء” إنه قرار شخصي، فهي عندما قررت ارتداء الحجاب كان قرارا شخصيا منها فاجأت به حتى أسرتها، لم تأخذ رأي أحد، وكانت وقتها تأتيها التعليقات منها من يقول لها أنها تسرعت في هذا القرار ومنها من ساعدها على التمسك به.

وشددت شاهيناز على أن قرار ارتداء الحجاب لم يكن رفضا للوسط الفني أو الفن فهو كأي مهنة أخرى بها الجيد والسيء، فلم يكن الهدف حصانة أخلاقية من هذا الوسط، بل أسباب شخصية منها مرورها بحالة نفسية سيئة بعد ولادة ابنها، وحتى عندما قررت أن ترتدي الحجاب لم تكن في نيتها خلعه.