خسائر بشرية للحوثيين والرعايا الأجانب يغادرون الحديدة

قتل ٣٢ عنصرا من ميليشيات الحوثي الإيرانية بينهم قيادي في مواجهات مع المقاومة اليمنية المشتركة في جبهات متفرقة من الساحل الغربي، فيما غادر عشرات الرعايا الأجانب مدينة الحديدة مع قرب انطلاق معركة تحرير المدينة.

وتركزت المواجهات بين الميليشيات المتمردة والمقاومة اليمنية المشتركة في منطقة الطائف والحسينية والتحيتا.

من جانبها، واصلت قوات المقاومة اليمنية المشتركة تقدمها شمالي مديرية الدريهمي القريبة من مطار الحديدة الدولي وسط اشتباكات مع ميليشيات الحوثي الإيرانية وتمكنت من طرد الحوثيين من بعض المواقع في المنطقة.

الأجانب يغادرون الحديدة

وفي السياق، غادر مدينة الحديدة أكثر من ٢٠٠ من الرعايا الأجانب واليمنيين، الذين يحملون جنسيات أخرى مع قرب انطلاق معركة تحرير المدينة من ميليشيات الحوثي الإيرانية.

وذكرت مصادر في ميناء الحديدة أن رصيف الميناء استقبل باخرة أقلت هؤلاء الأشخاص من ميناء الحديدة.

وقرر الرعايا الاجانب مغادرة الحديدة، من ضمنهم موظفين وعمال في منظمات الأمم المتحدة، وأجانب أخرون يتواجدون في مدينة الحديدة، بعد وصول القوات المشتركة، والتي تضم ألوية العمالقة والمقاومة التهامية والوطنية إلى مشارف مدينة الحديدة.

وتنتظر هذه القوات ساعة الصفر لانطلاق عملية تحرير مدينة وميناء الحديدة الاستراتيجي