دراسة إيطالية: المعكرونة بريئة من التسبب في السمنة

وجدت مجموعة من الباحثين الايطاليين أن تناول المعكرونة يرتبط بشكل كبير بمؤشر انخفاض كتلة الجسم ومحيط الخصر.

الدراسة التي شملت أكثر من ثلاثة وعشرين شخصاً في ايطاليا نشرت في المجلة الدورية لمرض السكري والتغذية، حيث وجدت أن تناول هذا الطبق الشهي لا يرتبط بزيادة الوزن، بل على العكس فان الأشخاص الذين يتناولون المعكرونة باعتدال هم أقل عرضة لزيادة الوزن ويمكن أن يساهم ذلك في انخفاض مؤشر كتلة الجسم لديهم أيضاً.

وتعتبر المعكرونة من أسس الهرم الغذائي لدى الايطاليين، تاريخ نشأة المعكرونة غير مؤكد تماما إن كان في اليابان أو الصين أو اليونان أو إيطاليا أو حتى في المنطقة العربية وهناك قول أن اكتشاف المعكرونة سيبقي سرا غير مؤكداً، فقد وجدت كتب طبخ في اليابان تتكلم عن معكرونة صنعت من دقيق الأرز عام ٣٥٠٠ ق.م. ،كما وجد إشارات إليها في عدد من كتب الطهي الصينية متضمنه مع أنواع أخرى من الغذاء يرجع تريخها إلى العام ٣٠٠٠ ق.م. ،كما يذكر البعض أن أول إشارة مكتوبة عن طعام المكرونة وردت في مخطوطة القدس في القرن الخامس قبل الميلاد.

هناك رواية تقول بأن الرحال الإيطالي الشهير ماركو بولو قد قام برحلة استكشافية إلى بلاد الشرق عام ١٢٧٤ لمدة ٢٤ عاماً رجع بعدها بعدة اكتشافات منها المعكرونة، ومنها دخلت إلى إيطاليا التي تعتبر الآن من أشهر الدول لإنتاج المعكرونة وطهيها وأطلق اسم عاصمة المعكرونة على روما العاصمة الإيطالية.

اذ يحتوي طبق من المعكرونة المسلوقة (١٤٠غ)، بحسب وزارة الزراعة الأميركية على المعلومات الغذائية التالية:

  • السعرات الحرارية: ١٧٦
  • الدهون: ١٫٠٢
  • الدهون المشبعة: ٠٫١٤
  • الكاربوهيدرات: ٣٩٫٠٧
  • الألياف: ٦٫٧
  • البروتينات: ٣٫٦٨
  • الكولسترول: ٠
ويبدو أن هذه الدراسة تثبت عكس ما يعتبره البعض بأن المعكرونة تتسبب في زيادة الوزن والسمنة.