روسيا تفقد مقاتلة وطيارين في سوريا

تحطمت مقاتلة روسية، الخميس، في البحر المتوسط، بعد إقلاعها من قاعدة جوية في سوريا، مما أدى إلى مقتل طياريها، بحسب ما نقلت وكالات الأنباء الروسية عن وزارة الدفاع.

وصرحت الوزارة أن “مقاتلة من طراز سوخوي -٣٠ إس- إم روسية تحطمت في البحر المتوسط، قرابة الساعة ٠٩,٤٥ (٠٦,٤٥ ت غ)، بعيد إقلاعها من قاعدة حميميم الجوية. ولقد قُتل الطياران”، بحسب ما نقلت عنها وكالة تاس الرسمية.

وقالت الوزارة إن الطائرة لم تشتعل فيها النيران، مضيفة أنه “بحسب المعلومات الأولية فإن سبب التحطم قد يكون دخول طائر إلى المحرك”.

وبهذا الحادث ترتفع خسائر الجيش الروسي الرسمية منذ بدء تدخله في سوريا إلى ٨٦ قتيلا.

وكانت آخر خسائر الجيش حصلت حين تحطمت طائرة نقل عند هبوطها في قاعدة حميميم في مارس، مما أدى إلى مقتل كل ركابها الـ ٣٩.

ويتواجد حوالى ثلاثة آلاف جندي روسي في سوريا، غالبيتهم في قاعدة حميميم في شمال غرب البلاد.