زوجة نجل ترامب “تطلب الطلاق”

قدمت فانيسا هايدون، أوراق لتطليقها من زوجها ترامب جونيور، أكبر أبناء الرئيس الأميركي الخمسة، إلى محكمة مانهاتن العليا، وفقا لصحيفة “نيويورك تايمز” الأميركية، مساء الخميس.

وتسعى فانيسا (٤٠ عاما) للحصول على طلاق بلا نزاع لإنهاء زواجها الذي دام ١٢ عاما، مما يعني عدم وجود أي خلافات بشأن الأطفال أو الأصول والأملاك لكلا الزوجين، ولن يتم التطرق إليها خلال العملية القضائية التي ستجري.

والتقى نجل ترامب الأكبر (٤٠ عاما)، وهو الأكبر بين ٥ أبناء، بزوجته، وهي عارضة أزياء سابقة خلال عرض أزياء عام ٢٠٠٣، ثم تزوجا عام ٢٠٠٥ في “مار لاغو” نادي العائلة في بالم بيتش بولاية فلوريدا، ولديهما ٥ أطفال.

وقال الزوجان في بيان مشترك: “بعد ١٢ عاما من الزواج ، قررنا أن ننفصل بهدوء (..) سنحتفظ دائما باحترام كبير لبعضنا البعض ولعائلاتنا. لدينا ٥ أطفال وهم على رأس أولوياتنا. نطلب الخصوصية خلال هذا الوقت”.

وكانت تقارير أميركية أشارت مطلع هذا العام إلى وجود خلافات عائلية بين الزوجين، بسبب رحلات ترامب الابن الدائمة، وعشقه لمواقع التواصل الاجتماعي.

كما شكت فانيسا من انتهاك خصوصيتها وحصار وسائل الإعلام لها منذ انتخاب دونالد ترامب رئيسا، وقد تعرضت وأطفالها في فبراير الماضي لموقف خطير وتم نقلها إلى المستشفى بعد أن فتحت مغلفا كان يحتوي على مسحوق أبيض في منزلها.

وتولى نجل ترامب الأكبر وشقيقه إيريك (٣٤ عاما) إدارة مؤسسة ترامب بعد انتخاب والدهما رئيسا، وذلك في الوقت الذي انتقلت فيه شقيقته إيفانكا وزوجها غاريد كوشنر إلى واشنطن وتقلدا مناصب عليا في البيت الأبيض.