ضرب ابن حبيبته حتى الموت… والوالدة تُدافع عنه!

حُكم بالسجن مدى الحياة على رجل ضرب ابن حبيبته كلوي توماس بكرسي الحديقة حتى الموت.
وأصيب الطفل فاينلي جون توماس البالغ من العمر 17 شهراً بكسور في الجمجمة وضلوعه نتيجة الضربات القوية ما أدى إلى وفاته.
وقد حاول سوين بوكلي البالغ من العمر 28 عاماً إخفاء جريمته متذرعاً بأنّ الطفل وقع عن الدرج.
في المقابل، دعمت كلوي والدة الطفل موقف حبيبها بالقول إنّ ابنها وقع عن الدرج…
ولكن الأطباء أكّدوا لها أنّ طفلها تعرّض لهجوم عنيف بكرسي الحديقة ما أدى إلى وفاته.