طفل مريض يحقق حلمه المتواضع ليصبح بطلا بجمع النفايات

منذ ٣٥ عاماً يعمل سام ترومان على جمع النفايات في ساكرامنتو، وغداّ سيكون لديه راكب مميز يرافقه في الطريق.

“أعتقد أنه لن يتوقف عن الكلام “

أصيب إيثان، ستة أعوام بالتليف الكيسي حين كان بعمر ثمانية أسابيع، ويعتبر العلاج الآن جزءاً من روتينه اليومي. ومع المستقبل المجهول بالنسبة له، فإن والديه يريدان أكبر عدد ممكن من الذكريات السعيدة.

ميشيل فلين : “إنها أمنية غير اعتيادية”

ميشيل فلين تعمل مع “تمنى” في كاليفورنيا، ونيفادا الشمالية

ميشيل فلين، مؤسسة “تمنى”: “ندخل الى خيالهم ونحوله إلى حقيقة”

تقول إن الجزء المفضل من اليوم لدى ايثان هو مراقبة شاحنة النفايات في الجوار

ميشيل فلين :”كما قلت هو يحب النفايات وسيتعلم المزيد عنها غداً”

بدأت المفاجأة في المدرسة الابتدائية حين حصل ايثان على ملابس رجل النفايات الخاصة به، وتوالت المفاجآت

“أنا الكابتن ريسايكل، وايثان هو البطل الخارق”

ثلاثة من الضيوف المميزين. أبطال خارقون لدى كل منهم درس يقدمه.

“في كل مرة تريد أن ترمي شيئاً ما، يجب أن تسأل نفسك إذا كان يمكن إعادة تدويره عوضاً عن رميه”

“هذه الأمور تثير الكثير من الحماس، وأنا متحمس جداً للمشاركة”

وينتظر ترومان الغد بفارغ الصبر

ترومان: “أنا بغاية الفرح وأحاول ألا أبكي”

CNN