علماء يستخدمون “بيض النعام” لمكافحة العدوى

كشفت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية النقاب عن فوائد مذهلة لبيض النعام، والذي يمكن أن يكون المفتاح لعلاج عدوى المستشفيات القاتل الذى يتسبب في وفاة ١٦٠٠ شخص سنوياً في المملكة المتحدة.

وأوضح العلماء، أنه يتم استخدام بيض النعام لإنتاج الدواء الذى يحتوي على خلايا مكافحة للعدوى، وهي الأجسام المضادة المصممة لتدمير عدوى Clostridium difficile أو ما يطلق عليها عدوى المستشفيات.

وأشار الباحثون إلى أن Clostridium difficile عدوى تنتقل عادة في المستشفى من قبل المرضى، وتصيب الضعفاء الذين يعانون انخفاض المناعة نتيجة الإصابة ببعض الأمراض مثل السرطان أو السكرى.

واكتشف العلماء أن سبب بقاء النعام على قيد الحياة، على الرغم من أنه من الطيور القديمة المعروفة على الكرة الأرضية، هو أن لديهم واحدة من أصعب أجهزة المناعة في المملكة الحيوانية.

وأشار الباحثون إلى أن إناث النعام قادرة على إنتاج أجسام مضادة لمجموعة هائلة من البكتيريا والفيروسات، وهذه الأجسام المضادة يمكن أن تكون بكميات ضخمة في بيضها العملاق، وهذا يعني أنها يمكن أن تطارد البكتيريا الضارة.

وأظهرت الأبحاث السابقة أن بيض النعام يفرز الأجسام المضادة الفعالة ضد الحشرات الخطرة الأخرى.