قائد طائرة يهبط بالركاب في بلد آخر بالخطأ

وجد ركاب شركة طيران آسيا أنفسهم في رحلة متوجهة إلى ملبورن الأسترالية بدلا من ماليزيا حسبما كان مقرر وذلك بسبب قيام الطيار بإدخال بيانات خاطئة ضمن نظام ملاحة الطائرة.

وكان من المقرر أن تحلق طائرة X Airbus A330 في رحلة من سيدني إلى كوالالمبور في ماليزيا خلال شهر مارس/آذار ٢٠١٥، ولكن أكد تقرير صادر عن مكتب سلامة النقل الأسترالي أن الطائرة حلقت في اتجاه آخر لتهبط في ملبورن على مسافة ٦٫٦ ألف كم من الوجهة الأصلية.

وذكر التقرير أن الطيار أدخل بيانات خاطئة عن الرحلة ضمن نظام ملاحة الطائرة، فبدلا من كتابة ١٥١° ٩٫٨’ شرقا أو ١٥١٠٩٫٨، أدخل عن طريق الخطأ ١٥° ١٩٫٨’ شرقا أو ٠١٥١٩٫٨ في النظام.

وهذا أدى إلى خطأ في تحديد الموقع لتتأثر أنظمة الملاحة في الطائرة وبعضا من أنظمة الإنذار، وفقا للتقرير. ولم يلاحظ الطيار هذا الخطأ إلى بعد أن حلقت الطائرة في الاتجاه الخاطئ.

جدير بالذكر، أنه كان من المقرر لطائرة شركة آسيا للطيران مغادرة مطار سيدني الدولي في تمام الساعة ١١:٥٥ يوم ١٠ مارس/آذار، باتجاه شمال غرب ماليزيا إلى كوالالمبور، ولكنها حلقت بالاتجاه الجنوبي الغربي لتهبط في ملبورن.

ميرور