قراصنة إنترنت يخترقون موقع الممثلة الأميركية ليزي جونز

أعلنت وزارة الأمن الداخلي الأميركية، الخميس، أنها تجري تحقيقا في اختراق قراصنة إنترنت المواقع الإلكتروني للممثلة ليزلي جونز، ونشروا عليه صورا عارية ووثائق شخصية تعود لها.

وحسب ما نقلت وكالة “رويترز” عن المتحدثة في الوزارة راشيل يونغ يو، فإن” التحقيق جار الآن. ولا تفاصيل أخرى متاحة في الوقت الحالي حفاظا على سلامة سير القضية”.

ولم يجب متحدثون باسم جونز على طلبات للتعليق على أمر اختراق موقع الممثلة.

وجرى وقف عمل موقع جونز الإلكتروني الأربعاء، بعد أن نشر قراصنة عليه صورا عارية وصور جواز سفر الممثلة ورخصة قيادتها.

وأشارت تقارير إلى أن ثغرة اختراق الموقع ربما جاءت من خلال هاتفها المحمول أو حسابها على موقع الموسيقى “آي كلاود”.

سكاي نيوز عربية