قرداحي – لإطلاق حركة التضامن الوطني ونأمل الإعلان عنها قبل انتهاء مهلة تشكيل اللوائح

صدر عن مكتب الوزير السابق جان لوي قرداحي البيان الآتي: “إن الخطاب السياسي السائد حاليا في منطقة جبيل وكسروان، بعيد عن تطلعات أهل منطقتنا وتاريخها الوطني. لقد تراجع الخطاب السياسي في منطقة نبذت التطرف وعاش أهلها مع إخوانهم من كل الطوائف مواطنين متضامنين أمام العواصف التي هبت بلبنان”.

أضاف: “أمام هذا الواقع، رأينا من المناسب في هذه المرحلة أن نتقدم بالترشح للانتخابات النيابية ودعوة من يرغب من المستقلين إلى الترشح أيضا بغية فتح الأبواب أمام إمكانية تأليف لوائح في منطقة كسروان – جبيل قبل انتهاء المهل القانونية، ورفض الأمر الواقع الذي يدفع البعض باتجاهه، وذلك احتراما لحرية الرأي والديموقراطية”.

وختم: “نتطلع إلى إطلاق حركة التضامن الوطني التي نأمل الإعلان عنها، قبل انتهاء مهلة تشكيل اللوائح”.

الوكالة الوطنية للاعلام