ماليزي يحدث ضجة بسبب زواجه من طفلة

تُحقق السلطات الماليزية حاليًا مع رجل ماليزي يبلغ من العمر ٤٠ عامًا بسبب زواجه من طفلة تايلندية تبلغ من العمر ١١ عامًا، حيث صنع زواجه ضجة وغضبًا عارمًا من أناس يرفضون زواج الأطفال.

وتزوج تاجر الخردة عبد عبد الكريم عبد الحميد سرًا من الفتاة في تايلاند لتصبح زوجته الثالثة، وانكشف السر بعد أن اشتكته إحدى زوجاته.

ويمكن للفتيات المسلمات اللواتي يقل سنهن عن ١٦ سنة الزواج بموافقة المحكمة الشرعية ووالديهن.

من جانبها قالت نائب رئيس الوزراء “وان عزيزة وان اسماعيل” إن الزواج الذي تم يعتبر غير قانوني، حيث أن المحكمة الشرعية لم تُجيزه. وأضافت أنها تجتمع اليوم الاثنين مع المسؤولين لمناقشة القضية.

وكانت الصور التي انتشرت على وسائل التواصل الاجتماعي أظهرت العريس وهو يمسك بيد الفتاة بعد مراسم الزواج. وقالت وسائل اعلام محلية إن هذا الرجل الأربعيني يعمل إمام في قرية ريفية في شمال شرق ولاية كيلانتان، ولديه زوجتان وستة اطفال تتراوح أعمارهم بين ٥ و ١٨ عامًا.

فيما قال لوكالة برناما للأنباء إن زواجه كان قانونيًا، وأنه تمت الموافقة عليه من قبل والدي الطفلة. مؤكدًا أنه سيحول الزواج إلى زواج رسمي عندما تبلغ الفتاة السادسة عشرة، وأنها ستبقى مع والديها حتى ذلك الحين.