مدرب سابق يكشف – “صلاح لم يكن مهاجما”

وسط سيل الأخبار المحيطة بالمصري محمد صلاح، نجم ليفربول، الذي يقدم موسما استثنائيا في الدوري الإنجليزي، حتى أصبح لاعبا عالميا من أعلى طراز، تبقى ثمة معلومة مثيرة تتعلق ببداية اللاعب.

فصلاح الذي يمتلك خصائص ميزته عن أي لاعب آخر في مصر مثل السرعة الفائقة والقدرة على التطور والتأقلم مع اللعب في دول أوروبية مختلفة لم يبدأ مسيرته مهاجما.

ويقول سامي الشيشيني الذي درب صلاح في قطاع الناشئين بنادي المقاولون العرب لرويترز: “صلاح لاعب مكافح بدأ من الصفر”.

وتابع “بدايته في قطاع الناشئين كانت في مركز الظهير الأيسر، لكنه طور نفسه ليصبح لاعب وسط وجناحا أيسر مما دفعه للتألق في تسجيل الأهداف”.

وأضاف لرويترز “موهبة صلاح كانت واضحة جدا منذ وقت مبكر لكن ظروفه المعيشية كادت تقضي على مستقبله لأنه كان مضطرا للسفر يوميا ١٠ ساعات ذهابا وإيابا من بلدته (نجريج بمحافظة الغربية) إلى القاهرة”.

وفرض صلاح نفسه على تشكيلة مصر، التي يسيطر عليها لاعبو الأهلي والزمالك دائما، منذ كان لاعبا في المقاولون العرب في ٢٠١١ بعدما لفت أنظار الأميركي بوب برادلي مدرب مصر الأسبق.