ناسا توقف التواصل مع مركباتها على المريخ

ينزلق كوكب المريخ وراء الشمس كل عامين، ما يجعل ثلاثة من المسبارات الفضائية التابعة لإدارة الطيران والفضاء الأمريكي ناسا وأجهزة الاستكشاف المزودة بها، منقطعة الاتصال في الأغلب عن الفرق المسؤولة عن تلك المركبات على الأرض، وهي ظاهرة ستحدث السبت المقبل.
وعملياً، لن تكون هناك اتصالات بين المسبارات والمراقبين على الأرض اعتباراً من السبت المقبل، حتى أول أغسطس/‏آب، وتقول «ناسا» إنها ستمتنع من منطلق الحذر عن إرسال أوامر.
وقال تشاد إدواردز، المسؤول في ناسا: «إننا لن نتحدث إلى الأصول الخاصة بنا على المريخ خلال تلك الفترة، لأننا نتوقع حدوث تدهور كبير في وصلة الاتصالات، ولا نريد أي فرصة لأي مركبة أن تتصرف بناءً على أي أمر فيه خلل».

وأضافت ناسا، أن البيانات ستستمر في التدفق من المريخ ولكن سيعاد إرسالها في وقت لاحق، ويمكن أن يضيع أو يتلف بعضها.