نيكولاس كيدج ينفصل عن زوجته بعد زواج دام ١٢ عاماً

انفصل الممثل الأمريكي نيكولاس كيدج‎ عن زوجته أليس كيم بعد زواج دام ١٢ عاما.

وأكد المتحدث الرسمي لنيكولاس كيدج لمجلة Us Weekly انفصال صاحب الـ ٥٢ عاما عن زوجته في كانون الثاني الماضي.

ومن المعروف أن للثنائي طفل واحد فقط يبلغ من العمر ١٠ سنوات ويدعى كال إل.

وبدأت قصة الحب بين كيدج وكيم البالغة من العمر ٣٢ عندما قابلها في مطعم في لوس أنجلوس كانت تعمل نادلة به، وبعد شهرين فقط من المواعدة تقدم لخطوبتها، وأقاما حفل زفافهما في شمال كاليفورنيا في ٣٠ تمّوز ٢٠٠٤.

ودائما ما كان نيكولاس كيدج‎ يتكتم على تفاصيل حياته الخاصة، إلا أنه في حوار نادر مع جريدة “الجارديان” تحدث عن زوجته ذات الأصول الكورية.

وقال كيدج: “عقدت قرارا واضحا جدا أن أتزوج خارج نطاق الرمز البريدي، أعني خارج نطاق الرمز البريدي جدا. تزوجت ثقافة أخرى”.

ويعد هذا الطلاق الثالث لنيكولاس كيدج، فقبل زوجته كيم كان متزوجا من ليزا ماري بريسلي، ابنة ألفيس بريسلي، التي انفصل عنها في ٢٠٠٤ بعد عامين من الزواج.

وقبل الزواج من ليزا كان الممثل الحائز على الأوسكار متزوجا من الممثلة باتريشيا أركيت من ١٩٩٥ إلى ٢٠٠١، كما أنه أب لابنه ويستون، ٢٥ عاما، من علاقة سابقة مع عارضة الأزياء كريستينا فولتون.