وفاة الممثلة المصرية القديرة مديحة يسري

توفيت الممثلة المصرية، مديحة يسري، في الساعات الأولى من صباح اليوم الأربعاء ٣٠ أيار الجاري، عن عمر ناهز ٩٧ عاما.

وصرح نقيب الممثلين المصريين، أشرف زكي، أن مديحة يسري، توفيت بعد صراع مع المرض، وأشار إلى أن صلاة الجنازة ستقام بعد ظهر اليوم،من مسجد السيدة نفيسة في العاصمة المصرية القاهرة، بحسب تقارير محلية مصرية.

وكانت مديحة يسري تتلقى علاجها بداخل مستشفى المعادي العسكري، التابع للقوات المسلحة المصرية.

وأصدر رئيس مجلس الوزراء المصري، شريف إسماعيل، وبتصديق من القائد العام للقوات المسلحة، صدقي صبحي، قرارا منذ أيام، بتحمل الدولة نفقة علاج الممثلة المصرية.

وتعرضت مديحة يسري لانتكاسة صحية منذ فترة، والتي دخلت على إثرها أحد المستشفيات الخاصة، وتعرضت لغيبوبة متقطعة ولارتفاع حاد في ضغط الدم وتورم في الوجه.

وولدت الفنانة الراحلة باسم هنومة حبيب خليل في ١٩٢١ وبدأت رحلتها مع السينما بمشهد صامت في فيلم (ممنوع الحب) من بطولة محمد عبد الوهاب عام ١٩٤٢ قبل أن تحصل على فرصتها الأولى في فيلم “أحلام الشباب” أمام فريد الأطرش وتحية كاريوكا.

وقدمت على مدى مشوارها أكثر من ٩٠ فيلما بعضها من كلاسيكيات السينما المصرية مثل “أمير الانتقام” و”حياة أو موت” و”إني راحلة” و”لحن الخلود” و”بنات حواء” و”الخطايا” و”لا تسألني من أنا” و”أيوب”.

وكان آخر ظهور سينمائي لها في فيلم “الإرهابي” عام ١٩٩٤ أمام نجم الكوميديا عادل إمام.